الخميس، 17 يناير، 2013

ايقاع الافكار






وأنت بكلك أو بعضك وسط رقصة خاصة بك وحيداً وبمفردك ترافقك الموسيقى وتتمتم معها كلماتها
بحيث يتحرك جسدك وتهتز مشاعرك على ايقاعاتها, فثمة موجة ما تسربل بكيانك لتنفضه بعنف
فتهتز في رأسك يتحرك بدورها ذهنك وتسمعك إيقاعات فكر ما كنت تتوقع ان تسطع منك في يوم ما
وأنت ببداية سيرك يهيىئ اليك بالبداية السكون والتأمل بالمناظر وترقب الناس وما أن تمضي بطريقك
يا صاح الا وترى الافكار تأتيك على ايقاع خطواتك وكأنها تخرج من قدميك لا من رأسك بل وتتسارع
الخواطر والاحداث كلما حميت قدماك من أثر المشي وما أن تصل مرادك وتجلس تتلاشى وتطير وليس
ذلك فحسب بل تنسى أغلبها وبقدر ما تحاول استرجاعها تأبى أن تعود رغم جمالها وحبك لها أحيانا....
فيأتيك حديث النفس معاتباً لو تسمعني وتعود