الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

التحليق عالياً


تحليق


 

صحيح انني من طين
الا ان لي اجنحه
تخترق السموات
محمد اقبال

ا


 ان تطير عالياً في سماء لا حدود لها
ان تطير الى اعلى لتكتشف اعماق اعماق كيانك
ان تتعرف لذاتك اكثر...هو ان تعرف الحب وتحقق
القانون الداخلي بذاتك وهذا هو النورس جوناثان لا يريد
ان يكون ريشاً وعظاماً ولا يريد ان يكون كاي نورس
يريد ان يكون نورسه وان يحقق وجود جوناثان
لنفسه ان يعرف ما الذي يستطيع ان يحققه
وما الذي لا يستطيع؟ يريد ان يعرف فما اكثر ما يمكن ان يتعلمه
وان يسبر غور حقيقة وجوده


من رواية جوناثان النورس لتشارلز باخ

رواية قصيره لا تتجاوز الـ 62 صفحه

اسلوبها كاسلوب ابن المقفع بكليلة ودمنه
تعري الانسان من داخله عن طريق
حديث النورس في محاولته لاستكشاف ذاته وتطوير طاقاته وقدراته في الطيران
وعدم قناعته بانه ليس الا طير خلق من اجل ان يأكل ويشرب وتبقى على الشواطئ
تتصارع على لقمة العيش. تحدى كل من حوله وواصل تحقيق طموحه
جوناثان نورس قرر ان يطير فوق السحاب لمكان لم يصله
اي نورس من النوارس كلها فاخذ يفرد جناحيه في الهوا
ويبسطهما ويحاول مرارا وتكراراً ان يصل لابعد مسافه وباقصى سرعه
يستطيع ان يصلها رغم معارضة سرب النوارس الذي ينتمي اليه

يتحدث جوناثان بينه وبين ذاته اثناء محاولاته لتسريع سرعته في التحليق
والطيران عالياً..بان حطم سلسلة افكارك وقتها ستتحطم سلسلة جسدك
لا تقيد فكرك وتحصره فينعكس على كل حياتك وعلى وجودك وهدفك من الحياة
ولا تنظر بعينيك فكل ما تراه العين محدد بل انظر بعقلك وابحث واستكشف
وجرب ولو فشلت مرارا وتكرارا واصل وسوف تهتدي الى سبيلك





فكلنا النورس جوناثان.. ولكننا مستغرقون في النوم أكثر. نكتفي بالحد الأدنى من الحلم والعمل
والتحليق عالياً حيث نفتش عن العوالم الخفيّة. البُعد الهارب عنّا الذي نتخيله في المستحيل.
ولذا كلنا متشابهون في تعريف المستحيل بهذا المسمى النفسي، و لربما أن هذا المستحيل
أقرب وابسط ما يمكن تحقيقه. نحن نُنصت لمن حولنا بأن نمشي بجانب الجدار ..
وأن نتلثم بالصمت إذا وجدنا ما يكفي حاجتنا أوحتى إذا لم نجد





مقتبسات:

* الملل والخوف والغضب هي اسباب قصر الحياه 

* الحياة هو ان نجد ذلك الكمال ونصل اليه وهذا القانون نفسه يسري علينا
اننا  نختار عالمنا القادم من خلال ما نتعلمه في هذا العالم فاذا لم نتعلم شيئاً
سيكون عالمك التالي نسخة ثانية من عالمك الذي انتقلت لتوك منه, الحدود نفسها
الاثقال نفسها والمصاعب التي يتوجب عليك اجتيازها

* الجنة ليست مكاناً وليست زماناً الجنة هي بلوغ الكمال والكمال ليس له حدود

*لا تنظر لنفسك داخل حدود جسد محدد ولا تدرج امكانياته في جدول محدد
واعرف ان طبيعتك الحقيقية هي ان تعيش بكمال في كل مكان عبر الزمان وعبر المكان

* حطم سلسلة افكارك عند ذاك تتحطم سلسلة جسدك


*الجسد ليس اكثر من فكرتنا عنه


* لا تنظر بعينيك فكل ما تراه العين محدد بل انظر بعقلك واكتشف بنفسك ما

تريد ان تعرفه وسوف تهتدي الى حقيقتك.............


حلق عالياً لكن دون ان تحطم القانون الذاتي بداخلك




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق